تموين قوص: انتهاء أزمة اسطوانات البوتاجاز في رمضان بعد توصيل الغاز الطبيعي

تموين قوص: انتهاء أزمة اسطوانات البوتاجاز في رمضان بعد توصيل الغاز الطبيعي حسين احمد مسؤول المواد البترولية بقوص
كتب -

قوص- عبد الرحمن الهندي:

قال حسين أحمد، مسؤول المواد البترولية بإدارة تموين قوص، إن الحصة المعتادة لمدينة قوص من اسطوانات البوتاجاز تصل إلى 70 ألف اسطوانة شهريا، منوها إلى زيادة هذه الحصة في فصل  الشتاء بسبب برودة الجو، كما تزيد الحصة في شهر رمضان إلى 80 ألف اسطوانة، لافتا إلى اختفاء الأزمة هذا العام في شهر رمضان المعظم بعد توصيل خطوط الغاز الطبيعي للمنازل.

وأشار إلى أن شهر رمضان هذا العام لن يشهد أزمات في اسطوانات البوتاجاز، بسبب وصول الغاز الطبيعي إلى منطقة شرق المدينة، وتفاعل شريحة كبيرة من المواطنين مع منظومة الغاز الطبيعي .

ولفت أحمد النظر إلى أن سبب الاكتفاء يتمثل في الالتزام بتوزيع اسطوانات البوتجاز بالبونات التموينية، مع وجود رقابة تموينية على المستودعات، وإغلاق المخالفة منها للقانون، والالتزام بالقرارت التموينية، كما أن تشغيل خطوط الغاز الطبيعى أدى إلى انخافض استهلاك اسطوانات البوتجاز .

في سياق متصل، قال إبراهيم الدسوقي، فني طوارئ بشركة غاز الأقاليم، إن خطوط الغاز الطبيعي، غرب مدينة قوص، تعمل منذ سنتين، أما شرق مدينة قوص فبدأ العمل بها منذ شهرين، مؤكد أن عدد المواطنين الذين تعاقدوا مع الشركة وتم توصيل الغاز لهم بلغ 3 آلاف و500 مواطن على مستوى مدينة قوص .

وأشار الدسوقي إلى أن سبب الإقبال الضعيف على توصيل الغازالطبيعى هو عدم الوعي لدى المواطن، والقلق من وصلات الغاز الطبيعي.

 

الوسوم