مواطنون بقوص: برنامج “تكافل وكرامة” تجاهلنا

مواطنون بقوص: برنامج “تكافل وكرامة” تجاهلنا

طرحت وزارة التضامن الاجتماعي برنامج “تكافل وكرامة” بقوص منذ بداية شهر سبتمبر الماضي، وبلغ عدد المتقدمين 28 ألف متقدم حتى الآن، وصرفت البطاقات لأكثر من 6 آلاف فقط من خلال ثلاث دفعات .

يقول مصطفى جمعة، 46 سنة- يعول 4 أبناء في مراحل تعليم مختلفة، وليس لديه دخل ثابت يغطي المصروفات الدراسية، يقول عندما سمعت عن معاش يصرف للمواطنين الذين ليس لديهم دخل “الفرحة لم تسعني” فقدمت أوراقي في  23 من سبتمبر الماضي.

وبعد فتره من التقديم سلمت وحدة شؤون الحراجية فيزا كارت لبعض المواطنين، فذهبت لأبحث عن اسمية فلم أجده، وأخبرني الموظف أن هناك دفعة أخرى ستصرف بعد فترة، وانتظرت حتى تسليم الدفعة الثالثة، لكن لم يسجل اسمى بهذه الكشوف أيضا.

ويقول محمد ذكي، مواطن، رغم أن هذا المشروع يستهدف الفقراء فقط، فإن بعض الأغنياء تسلموا بطاقات، وهم في الأصل أصحاب أراض وأملاك، بحسب قوله.

أم هيثم، لديها طفلين معاقين لديهما ضمور في المخ، ولا يستطيعا الحركة، تقول ذهبت إلى وحدة التضامن لأحصل على معاش فطلبوا “قمسيون طبي” للطفلين، وأثبت القومسيون أن نسبة إعاقة الطفلين 85%، يعنى لهم حق الاستفادة من برنامج كرامة، ولكن حتى الآن لم نر شيئًا ولم يصرف لهم شيئًا.

وتضيف أنها حصلت على القمسيون منذ شهر سبتمبر الماضي وكلف ما يقارب 600 جنيه، من دفع تمن الاستمارة والموصلات أكثر من مرة لأني أحتاج لسيارة خاصة لعدم قدرة الطفلين على الحركة.

أم عبدالله، تعول 6 أبناء، ولا يوجد لديها دخل ثابت، تقول قدمت أوراقي لأحصل على معاش تكافل وكرامة، ولأتمكن من استخراج الأوراق المطلوبة اقترضت بعض المال، لأن زوجى رجل مسن لا يستطيع العمل، ومع الأسف اسمى لم يسجل في الكشوف ولا أعرف السبب.

ويقول أحمد محمود عبداللطيف، 34 سنة، إن هذا المعاش لا ينصف الفقير ولكن لم يحصل الفقير على شيء، ومن استفادوا هم الأغنياء وأصحاب الأملاك، ذاكرا أن شخص ما تسلم فيزا كارد الخاصة به فى الدفعة الثانية من أصحاب الإملاك والنفوذ ويعمل بالكويت من قرية الحمر والجعافره.

وتقول فايزة أحمد يوسف، رئيس وحدة التضامن الاجتماعي بالحراجية، إن الشؤون الاجتماعية جهة غير مختصة بعدم إدراج بعض أسماء المتقدمين بالكشوفات والاختيار يأتي من قبل المديرية والوزارة بقاعدة بيانات إلكترونية على دفعات، وبعد الانتهاء من تسليم جميع الدفعات، من المقرر إرسال كشوفات من قبل المديرية لوحدات التضامن بأسماء المتقدمين الذين لم يتسلموا بطاقة وذكر سبب رفضهم.

أما أحمد البربري محمد، مديرالشؤون المالية والإدارية بتضامن قوص، يقول إن عدد المتقدمين حتى الآن بقوص بلغ 28 ألف متقدم، اختير 6 آلاف منهم، مشيرًا إلى أنه يجرى الانتهاء من تسليم الفيزا كارت للدفعة الثالثة  بالإدارة.

ويضيف أن المتقدمين الذين لم تدرج أسماءهم في كشوفات تسليم الفيزا كارت، يقدمون تظلمات لوحدة التضامن الاجتماعي التابع لها.

 

الوسوم