تباين آراء طلاب الثانوية العامة حول امتحان الدور الثاني للفيزياء وعلم النفس

تباين آراء طلاب الثانوية العامة حول امتحان الدور الثاني للفيزياء وعلم النفس امتحانات الثانوية العامة - أرشيفية
كتب -

كتب: مصطفى أحمد
تباينت ردود أفعال الطلاب، صباح اليوم الثلاثاء، حول امتحان الدور الثاني لمادة الفيزياء، حيث وصفه البعض بأنه في مستوى الطالب المتوسط، وأنه من داخل المنهج الدراسي، بينما وصفه آخرون بأنه احتوى على بعض الأسئلة الصعبة، فضلا عن عدم وجود وقت كاف للإجابة.
يقول أبو الحسن خير، شعبه علمية، إن الامتحان كان في مجمله سهل، وأن الوقت كان كافيًا للإجابة، ومعظم الأسئلة التي وردت في الامتحان موجودة في المنهج الدراسي، وفي الكتاب المدرسي، مشيرا إلى احتواء الامتحان على بعض الأسئلة غير المباشرة التي كانت تحتاج وقتا أكبر لحلها.
وتضيف طالبة، فضلت عدم ذكر اسمها، شعبة علمي، أن الامتحان كان في مجمله صعب وأن الوقت كان غير كاف للإجابة، قائلة إن الامتحانات هذا العام مرت بظروف أثرت على مستوي الطلاب وأبرزها تسريبات “شاومينج” وتعرض بعض الطلاب للرهبة والظلم، مضيفة أنهم دفعوا ثمن شيئا لا ذنب لهم فيه.

ويرى ماهر محمد كامل، شعبة علمي، أن الامتحان تضمن بعض النقاط الصعبة، وكان يحتاج لوقت أطول، خاصة وأن السؤال الخامس كان يحتوي على رسومات بيانية تحتاج لتفكير دقيق ووقت أطول، مطالبا بتطوير منظومه التعليم والمناهج الدراسية، التي تعتمد على الحشو الزائد والتلقين، مما يخلق فجوة في سوق العمل، مطالبا أيضا بإلغاء نظام التنسيق العقيم، على حد قوله، الذي يحد من قدرات الطلاب ويقيدهم بدخول كلية معينة على حسب مجموعه.

ومن ناحية أخرى، يرى مصطفى عادل، شعبة أدبي، أن امتحان علم النفس جاء في مستوى الطالب المتوسط، وشهد ارتياح الطلاب، كما كان الوقت كاف للإجابة والمراجعة، واصفا إياه بأنه من أسهل الامتحانات التي وضعت، مشيرا إلى أحد النقاط بأحد الأسئلة التي كانت غير مباشرة وتحتاج وقت أطول في التفكير.

الوسوم