تباين آراء الشارع القوصي حول أداء نواب البرلمان

تباين آراء الشارع القوصي حول أداء نواب البرلمان مجلس النواب

قنا – انغام أحمد

بعد مرور عدة أشهر على الانتخابات البرلمانية، قيم أهالى قوص أداء نواب البرلمان، حيث قال البعض إنهم لم يقدموا أي شيء يذكر للواطن، وجعلوا مجلس النواب أشبه بـ”مسرحية كوميدية”.

ويقول محمد أحمد، مدرس، إنه إلى الآن لم نلمس شيئا على أرض الواقع، فمثلا لم تحل مشاكل الصرف الصحي وتوصيل الغاز الطبيعي والمخابز الجديدة والازدحام بالمركز الناتج عن “التوك توك” غير المرخص وغيرها من المشكلات، التي لا تحصى ولا تعد.

ويضيف “ننتظر من النواب أي أمر إيجابي، نريد من نوابنا النظر إلى مشكلات الدائرة، والعمل على حلها، ومعرفة سبب إيقاف وتأخر المشاريع وليس فقط حضورهم المؤتمرات والمناسبات والتهاني والتبريكات والمواساة، فضلا عن النظر إلى مشكلة التعليم وتوفير احتياجات المدارس وفرص عمل للشباب للحد من البطالة”.

فيما يقول عبدالله مصطفى، موظف، إن مدينتي قوص وقفط بهما قضايا عالقة تحتاج لحل من النواب، أهمها قضية إنشاء الكوبري العلوى بقوص، والباعة الجائلون الذين تسببوا فى اختناق وتكدس مرورى بالمدينة.

ويقول أشرف عبدالعزيز، أحد الأهالي، إن “الوقت غير مناسب لتقييم أداء النواب لأنه لا تمضي إلا شهور قليلة على انعقاد المجلس، والنواب مشغلون بمناقشة اللائحة الداخلية للمجلس”، وطالب نواب قوص بالعمل على حل مشكلة الثأر التى تعد من أهم مشكلات المدينة فى الفترة السابقة.

ويطالب علي أحمد أبوالحسن، صاحب سوبر ماركت، نواب قوص بالتواجد وسط المواطنين، لكي يتعرفوا على مشكلاتهم التى تحتاج إلى حلول سريعة، ويضيف “لا يوجد يقدم أي منهم حلا لأزمة الاختناق المروري على مزلقان قوص وإنشاء مزلقان موقت لحين الانتهاء من إنشاء الكوبري”.

ويوضح صلاح حسين، موظف، أن “دور النواب مرضي ومقنع لأنهم قاموا بمناقشة قانون الخدمة المدنية وتم إلغاؤه كما طلب الشعب، وهذه بداية مبشرة من البرلمان”، مشيرا إلى أن أهم المشكلات التي تعانى منها مدينة قوص الثأر والبطالة والعصبية والقبلية.

أما علي سعيد، بكالوريوس تجارة، فيقول إنه “من غير اللائق بنواب المجلس ما يفعلونه بالجلسات لأنها أصبحت كمسرحية كوميدية يشاهدها العالم بأكمله… بعض الجلسات حدث بها استهزاء من بعض النواب على آخرين، وهناك وقائع حدثت غير مرغوب فيها، رأينا طرد نائب من الجلسة، وضرب توفيق عكشاة بالحذاء”.

ويقول الأسد العويضي، رئيس قسم التدريب بإدارة قوص التعليمية “من الواضح أن نواب الدائرة الثلاثة لم يكونوا عند المستوى المأمول لأهالي الدائرة، ولم يتطرقوا إلى مشكلات الدائرة المزمنة، وأهمها مشكلة الثأر وتدني مستوى الخدمات بالدائرة، ونريد أن يتواجدوا بين المواطنين ويشعروا بمعاناتهم سواء فى الشارع القوصي أو داخل المصالح الحكومية.”

الوسوم