تباريح شاعر

تباريح شاعر إيهاب الشيمي

أنا لستُ مهتمًا بنشرِ قصيــدتي …
فقصيدتي أدلتْ بعشقٍ يستحيـــلْ
تبًّـــا لأبيــاتِ القصيدِ ونظمـــهِ …
كانت رسولًا تُبْدِي شوقي للخليلْ
ياليتــهُ سَـوَّى بنانــكِ يا حروف …
فلا يبِيـــنُ مع معانيهــــا دليــلْ
كنتُ المتيمَ في الغــروبِ بحبها …
ومتى تراءتْ أستعيرُ لُغَى البخيلْ
اخشَى على القلبِ الرقيقِ شغافهُ …
أنْ يكتوِي فيصيـرُ ملهوفًا ذليــلْ
كفراشةٍ تدنو من الضـوءِ تذوب …
وغمامةٍ أخشى عليها انْ تسيــلْ
يا شِعــرُرفقًــا بالحبيــبِ فقلبـــهُ …
منْ سِحْرِ بستانِ البيانِ لَيستميـلْ
ما كنتُ أرغبُ أنْ أكونَ بشاعرٍ …
فالشعــرُ للعشاقِ أشبهُ بالعميـــلْ
ولقد أطاحَ الشعرُ ثوبَ براءتي …
صِرْتُ نـزارًا رغم أنفِ المستحيلْ
ياليتَ شِعــري يستجيبُ لثورتي …
يُخفي هوايَ عنِ الحبيبِ فلا يميلْ
إنْ مِتِّ يومًــا بالغــرامِ حبيبتي …
فشهيــدةُ العشقِ لها ذنبٌ ثقيـــلْ
سأظـلُّ أحمــلُ وِزْرهُ مستغفرًا …
يا ويلتي ثقُلتْ ذنوبـكَ يا قابيــلْ
أمضي أواري في عروقي سَوْءَتِكْ …
فيكونُ قلبي للهوى لَحْدًا جميـــلْ
مزقتُ شعـرِي واستبحتُ دماءهُ …
وتلــوتُ قرآنًا على روحِ القتيلْ .

الوسوم