بين العيدية وذبح الأضحية.. العيد فرحة في قرى قوص

بين العيدية وذبح الأضحية.. العيد فرحة في قرى قوص أطفال قرى قوص
كتب -

كتبت- دينا سمير:

العيد فرحة للأطفال والكبار، وفى ذلك اليوم يتجمع الأقارب ويتبادلون الزيارات ويفرح الأطفال باللعب والعيدية وتوزيع اللحوم في عيد الأضحى ” العيد الكبير” ويسمع الأطفال الأغاني ويلعبون مختلف الألعاب في الشوارع وأمام منازلهم في قوص، وترصد “قوص النهارده” فرحة الأطفال في الشوارع.

ويقول الطفل أحمد سامي (١٠ سنوات)، إنه يحب العيد ويفرح به وذلك لارتدائه ملابس جديدة وشرائه حلوى في العيد.

أما الطفل محمد عرفة، (١٢ عاما)، فيقول إنه يحب عيد الأضحي كثيرًا لأنه يذبح فيه الأضحية، ويستمتع بتوزيع الأضحية “لحوم العيد” على الجيران والأهل والأقارب.

بينما تشعر إسراء فوزى،١٤عاما، بفرحة العيد أثناء التكبيرات فقط، ثم تفقد  فرحته لعدم وجود منتزهات بالقرية تذهب اليها، ويقتصر العيد لديها على زيارة الأقارب فقط .

بينما آلاء صلاح، (٨ سنوات) تقول إنها تحب العيد لأنها تأخذ العيدية من أبيها وتذهب  لشراء الألعاب والحلوى ويرتديان الملابس للجديدة ويزورون الأقارب ويشاهدون ذبح الأضحية.

الوسوم