بلان انترناشيونال تمول مشروعات لـ40 جمعية أهلية في قنا بتكلفة 7 مليون و235 ألف جنيه

بلان انترناشيونال تمول مشروعات لـ40 جمعية أهلية في قنا بتكلفة 7 مليون و235 ألف جنيه بلان انترناشيونال تسلم عقودًا لـ 40 جمعية أهلية بقنا

شهد اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، اليوم الثلاثاء، احتفالية تسليم الإتفاقيات لجمعيات المرحلة الثانية للمنح الصغيرة المقدمة من مشروع دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للأطفال والشباب “بادر”، والذي تنفذه هيئة بلان إنترناشونال بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبالشراكة مع جمعية تنمية البيئة والأسرة بقنا “فدا” في 5 مراكز بمحافظة قنا وهي فرشوط، الوقف، قنا، قوص، نقادة، بحضور محمد جاد الله، مدير وحدة برنامج قنا بلان انترناشيونال وحسن عثمان، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، وهشام هلال، رئيس مجلس إدارة جمعية فدا، وعدد من القيادات التنفيذية ومديري الجمعيات الأهلية.

وأشار الهجان إلى أن تسليم الاتفاقيات الخاصة بالمشروعات في مجالات التمكين الاقتصادي للشباب وأسرهم والتعليم ومحو الأمية والصحة والبيئة الآمنة للأطفال والشباب، يهدف إلي حشد الجهود المجتمعية والحكومية لإحداث طفرة تنموية حقيقية علي ارض المحافظة، مطالبًا بأهمية المتابعة المستمرة للمشاريع القائمة ضمانًا لحسن التنفيذ وتصحيح المسارات مع تشجيع الجمعيات الأهلية العاملة في تلك المشروعات، مقدمًا الشكر لهيئة “بلان انترناشونال” على جهودها في تنفيذ مشروعات دعم التنمية الإجتماعية والإقتصادية للأطفال والشباب بالمحافظة .

وأوضح محمد جاد الله، مدير وحدة برامج قنا “بلان” أن المنحة المقدمه من الهيئة بلغت 7 مليون و235 ألف جنيه لعدد 40 جمعيه أهلية مؤهلة، وبناءً على جودة وفاعلية المشروعات المقدمة ومدى تلبيتها لاحتياجات ومتطلبات المجتمع الحقيقية وتتماشى مع خطط وجهود التنمية بالمحافظة، مقسمة إلى 16 جمعية بمركز قنا، 9 جمعيات بفرشوط، 4 بنقاده، 9 بقوص و 2 بالوقف، لافتًا يسعى المشروع لتكامل جهود المجتمع من خلال دعم الشراكة بين القطاع الأهلي وكل من القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وأكد جاد الله أن هيئة “بلان إنترناشيونال”، هي هيئة دولية مستقلة معنية بحقوق الطفل وتلتزم بمساعدة الأطفال المهمشين والمعرضين للخطر على الخروج من دائرة الفقر.

وأكد حسن عثمان، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، أننا نطمح أن تكون إحتفالية تسليم الاتفاقيات للجمعيات الأهلية إنطلاقة نحو زيادة قاعدة العمل التنموي وتطوير وتحسين البيئة الاقتصادية والاجتماعية للفئات الأكثر إحتياجا، مشيرًا ستتجه الجمعيات نحو دعم مشاريع التأهيل والتمكين ودعم برامج الحرف والمهن للمستفيدين ودعم الأسر المنتجة كي يصبح المجتمع هادف ومنتج .

الوسوم