بعد خلاف استمر لعامين.. الصلح بين آل “عشري والشامي” وآل “شنب” بقوص

عُقد مساء يوم الإثنين، الصلح بين عائلتيّ عشري والشامي وعائلة آل شنب، بقرية شنهور بقوص جنوب قنا، وذلك بعد خلاف عائلي استمر لمدة عامين.

وأشار الشيخ عبد الباسط محمد إبراهيم، وكيل وزارة الأوقاف بقنا سابقًا، إلى أن يوم الصلح يُعد يوم عيد لأن الأيام المباركة تجمعت في هذه اليوم المبروك لصلح والتسامح بين النفوس، والذي يجمع بين أبناء الأسرة الوحدة بعد خصام استمر لمدة عامين.

وأشار القس بيشوي بسيط، كاهن بكنيسة قوص، أن دور شهر في نشر الحب والتسامح والصلح بين العباد الذي يجمعهم في مائدة واحدة مسلم ومسيحي، متابعًا أن اليوم هو عيد الأعياد لأنه تحقق في عمل الرحمة والسلام والذي يعتبر جزء من الرساله السماوية لنا.

حضر الصُلح الشاذلي عبدالرحيم البرنس، رئيس المجلس القروي بالكلالسة، والشيخ عبد الباسط محمد إبراهيم، وكيل وزارة الأوقاف بقنا سابقًا، والسيد طه الإدريسي، من الساحة الإدريسية، وعدد من القيادات التنفيذية والمتهمين بقوص.

الوسوم