بعد تحذيرات الأرصاد: شوارع قوص خالية من المارة

 

بعد التحذيرات التي وجهتها هيئة الأرصاد الجوية من ارتفاع درجات الحرارة، خلت شوارع قوص الرئيسية اليوم الاثنين من المارة، خوفا من التعرض المباشر لآشعة الشمس، وتجنبا للإصابة بضربات الشمس خصوصا في أوقات الذروة.

ويقول إبراهيم يوسف (45 سنة – عامل باليومية) إنه رغم الارتفاع الشديد اليوم في درجات الحرارة، لكنه مجبر على الخروج من أجل العمل ولقمة العيش، حتى لو كان الأجر زهيدا، مقترحا أن تؤجل الأعمال الشاقة في هذه الظروف إلى ما بعد العصر.

أما سيد محمود (30 سنة – بائع خضر) فيقول إنها المرة الأولى التي ترتفع فيها درجة الحرارة في هذا التوقيت المبكر من العام، “فنحن نعلم أن ذروة الحر تكون في شهر “بؤونة” من أشهر السنة القبطية، يوافق شهر يوليو، وتصل درجة الحرارة فيه إلى أشدها، فهذا الارتفاع الشديد في درجات الحرارة أثر بالسلب على مبيعاتنا، خصوصا بعد انتشار المحال الكبيرة المكيفة التي يدخل المواطن إليها ليشتري كل شيء، ليجد “التوك توك” في انتظاره ليعود إلى منزله دون مشقة أو تجول في الأسواق”.

ويضيف طارق جمال (20 سنة – طالب) أن ارتفاع درجة الحرارة جعل الشوارع الرئيسية في المدينة شبه خالية من الناس، وأصبح التوك توك يملأ الشوارع الرئيسية هربا من الشمس ليفاجىء الراكب بمضاعفة أجرة الركوب بعد أن كانت تتراوح بين 3 جنيهات أو أقل أصبحت التعريفة الرسمية وقت الذروة هي 5 جنيهات .

وعن أضرار التعرض المباشر لآشعة الشمس، يقول الدكتور أحمد النحاس، مدير مستشفى قوص المركزي، إن التعرض المباشر لآشعة الشمس في أوقات الذروة يؤدي إلى مضاعفات منها حرق الجلد والسكتة الدماغية وفقدان الوعي والحمى، حيث ترتفع درجة حرارة الجسم إلى ما فوق 40 درجة، وفي هذه الحالة لا تصلح المسكنات وخوافض الحرارة المعتادة وبالتالي يحول المريض إلى مستشفى حميات قنا بعد إعطاءه جرعة من المحاليل.

كما قدم النحاس عدة نصائح لتجنب ضربات الشمس، وأكد على عدم التعرض المباشر لآشعة الشمس، وارتداء قبعات فاتحة اللون تعكس آشعة الشمس، وشرب المياه بطريقة دورية لتعويض الجسم من الفاقد بسبب التعرق، وشرب المثلجات، والجلوس في أماكن جيدة التهوية.

وأشار إلى أن هناك أعراض تظهر على المصاب بضربة الشمس أو الحمى، منها الارتفاع في درجة الحرارة، واحمرار الوجه وفقدان الشهية، وفقد الوعي، والهذيان، وعرض عدة إسعافات أولية في حالة الإحساس بهذه الأعراض، وهي وضع المريض تحت دش المياه البارد، لحين حضور سيارة الإسعاف، وشرب المياه المثلجة، واستعمال كمادات المياه الباردة، مشيرا إلى أن هناك بعض الفاكهة تساعد على ترطيب درجة حرارة الجسم مثل البطيخ والبرتقال والخوخ والعنب.

 

الوسوم