بعد تجمهر المعلمات.. “تعليمية قوص” تحل أزمة عجز المدرسين

بعد تجمهر المعلمات.. “تعليمية قوص” تحل أزمة عجز المدرسين تجمهر معلمات قوص

تجمهر عدد كبير من المعلمات في الإدارة التعليمية بقوص، اليوم الخميس، وذلك اعتراضا على قرار نقلهم بهدف سد العجز في عدة مدارس تبعد عن محل إقامتهم.

ذبح المعلمات

وقالت حنان حساني بشير، مدرسة بمدرسة مصنع السكر الابتدائية المشتركة، إنها خريجة عام 91 ، وأنهن مدرسات فصول “تعليم أساسي”، مؤكدة أن قرار نقلهن بمثابة “الذبح” ولن يمتثلوا لتنفيذه.

من جانبها، قالت حنان عبد القادر، معلمة في مدرسة ابن دقيق، إنها مريضة ولديها تقارير طيبة تؤكد ذلك، كما أن الطبيب منعنها من الحركة الزائدة، وتعمل في التدريس منذ 45 عاما، وعملت بمدارس أخرى في القري على مدار عدة سنوات، وأكدت أنها قدمت تظلما للإدارة التعليمية من قرار نقلها ووضع داخل الأدراج، متسائلة: ” كيف أذهب للمدرسة البعيدة وأنا مريضة وممنوعة من الحركة الزائدة”.

بينما قال عصام الدين محمود جاد، مدير التعليم الابتدائي، إن الزيادة الكبيرة من المعلمات “التعيينات القديمة” فى المدينة، سيتم نقلهن للقرى المجاورة، بينما سيتم نقل المعلمات الأحدث للقرى البعيدة كحجازه وخزام، مضيفًا أنه لا يوجد تعيينات جديدة ولابد من سد العجز في بعض المواد، لافتا إلى أن عدد المعلمات في حركة النقل 296 من دفعات 89 حتى 2011.

وعدّل مدير الإدارة القرار في نهاية اليوم، بعد عقد جلسة مع المعلمات حضر فيها مدير الإدارة التعليمية بقوص، عربي أبوزيد، ومدير التعليم الابتدائي، عصام الدين محمود، ورئيس مجلس المدينة، على الهميمي، وممثلي النواب ذلك القرار ومنع نقل هؤلاء المعلمات.

وبعد سماع المعلمات خلال الجلسة قرر عربي أبو زيد  مدير الإدارة التعليمية، سد العجز بالمعلمات الأحدث في التعيين والأصغر سنًا، وسيتم انتدابهم جزئيًا وليس كليًا، مع مراعاة المعلمات الأقدم وكبار السن لتخفيف العبء عليهن.

الوسوم