الصرف الصحي يهدد بانهيار المنازل بقوص.. والمسؤولون: “خطتكم لسه”

الصرف الصحي يهدد بانهيار المنازل بقوص.. والمسؤولون: “خطتكم لسه” الصرف الصحى
كتب -

كتبت -سمر نور الدين:

تضاعفت معاناة سكان قوص بشكل غير مسبوق بسبب تأخر مد شبكة الصرف الصحي إلى كافة أحياء المدينة والقرى التابعة للمركز، ليضطر الأهالي إلى الاستعانة بـ “صهاريج شفط ” لمياه الصرف بتكلفة تصل لنحو 50 جنيهًا للمنزل الواحد شهريًا، فيما تزايدت مظاهر التلوث في بعض المناطق، مما ينذر بكارثة بيئية خطيرة، وانتشار أوبئة عديدة على خلفية احتوائها على أنواع كثيرة من الكائنات الحية الدقيقة كالبكتيريا والطفيليات والفيروسات بالإضافة للمعادن الثقيلة والمواد السامة المستخدمة في الغسيل والنظافة.

أثناء تجولك بالمدينة تشم بأنفك الروائح الكريهة المنبعثة من مياه الصرف الصحي، التي تراها بعينيك في شوارعها-لا سيما الجانبية منها-طفح مياه الصرف، كما ترى مبانِ “تريد أن تنقض” بعد تآكلت جدرانها بسبب مياه الصرف.

المشكلة خطيرة

يقول حسين عبد العزيز، تاجر ويقطن بشارع عبد الله العويضي، إنه تقدم وأهالي المنطقة بعشرات الشكاوى بسبب مشكلة الصرف الصحي بالمنطقة، مُشيرًا إلى أن الأهالي ذهبوا لمجلس المدينة للمطالبة بحل المشكلة ولكن دون تلقي رد من المجلس حتى الآن.

“المشكلة خطيرة يا جماعة”، هكذا يصف عبد العزيز المشكلة، مُوضحًا أن هناك منازل آيلة للسقوط، فضلًا عن تشققات في الحوائط وهبوط كبير في بلاط الأرضيات مما ينذر بانهيار المنازل قريبًا.

متاعب نفسية ومادية

وتعاني سميرة محمد إسماعيل، وأسرتها من مياه الصرف الصحي لما تسببه من متاعب نفسية ومادية، وتشير إلى أنها تدفع 35 جنيهًا في كل شهر لسيارة الكسح لسحب مياه الصرف من بيارة منزلها.

وتضيف سميرة أنها ذهبت لمجلس المدينة عده مرات لعرض المشكلة، وكان الرد بتحليل التربة بالمكان ولم تُحل المشكلة.

“خطتكم لسه”

وتقول ميرفت عبد الوهاب العدوي، معلمة بمدرسه السادات الابتدائية، وتسكن بالمنطقة، إن المشكلة متفاقمة بالمنطقة ما يقرب من 8 أعوام، مشيرةً إلى أنها تسمع من المسؤولين إجابة واحدة وهي “خطتكم لسه”.

وتضيف العدوي ساخرةً متى يتم تنفيذ خطة الصرف!، عندما تنهار البيوت على رؤوس أصحابها وتحدث كارثة كبرى، وبعدها يتحرك المسئولون.

وتشير المعلمة بمدرسة السادات إلى أنه هناك حوار بين الأهالي والمسؤولين حول دق آيسون في الأرض لحل تلك المشكلة بشكل مؤقت ولكن الأهالي رفضوا خوفًا على منازلهم من التهالك.

قضية خطيرة

ويلفت حمادة صلاح الشعار، تاجر، إلى أن الصرف الصحي بالمنطقة يهدد بكارثة صحية وبيئية خطيرة.

ويشير الشعار إلى تساقط قطرات من مياه الصرف الصحي من صهاريج سيارات الكسح بالشوارع، ويؤدي لانتشار الحشرات والناموس بالمكان، مُطالبًا بتغليظ العقوبة على من يلقي مياه الصرف الصحي في الزراعات.

تنفيذ تدريجي وجدول زمني

ويوضح حمادة نجيب، مسئول الصرف الصحي والطرق بقوص، أن الهيئة المسئولة عن الصرف الصحي بقوص هي الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بقنا، وتعمل على إنشاء أحواض جديدة في قرية العليقات التابعة للمركز، ولم يتم تحديد موعد للانتهاء حتى الآن.

وقال عبد الموجود أبو العلا، نائب رئيس مجلس مدينة قوص، إنه جارِ العمل في توصيل الصرف الصحي إلى كل أنحاء المركز، حسب خطة تمويلية، وجدول زمني محدد.

وعود المحافظ

ووعد عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، في إحدى زياراته لقوص لتفقد مشروع الصرف الصحي، أنه سيزيل جميع المعوقات التي تواجه مشكلة الصرف الصحي في قوص.

 

 

 

 

الوسوم