“الدورة”.. عادة صعيدية تجمع الأهالي في العيد بنقادة

“الدورة”.. عادة صعيدية تجمع الأهالي في العيد بنقادة "دورة" نقادة في العيد
كتب -

كتبت- عاطف صابر:

تشهد مدينة نقادة بقنا، عادة شعبية منذ سنوات عديدة، خلال أيام العيد تعرف بـ “لفة الدورة” حيث يخرج كل مشايخ وكبار المدينة أو القرية في جولة لتهنئة الأهالي بالعيد.

“الدورة” عادة تجمع كل عائلات القرية ويسير الجميع على الأقدام، وهي لا تحتاج إلى اجتماعات مسبقة أو تكالي ، وتسهم في حل الخلافات ونبذ العنف، حيث يتجمع أهالى القرية عند ديوان معروف يقوم مالكيه بتوزيع الحلوي على الحاضرين ويتجولون لباقي دواوين القرية وهكذا .

حسان خليل، رجل في الثمانين من عمره، تظهر ملامح الطيبة علي وجهه الذي امتلأ بتجاعيد الزمن، يقول: “إن هذه العادة موجودة منذ القدم في قريتنا، حيث تجتمع كل العائلات لنشعر بفرحة العيد ونحافظ على تلك العادة الجميلة”، متمنيا ألا تزول تلك العادة بمرور الزمن.

الوسوم