أناشد السيد الدكتور وكيل وزارة الصحة بقنا مطالبا سيادته بضرورة النظر بعين الاهتمام لمستشفى قوص المركزي، وسرعة مخاطبة وزارة الصحة بخصوص هذا المستشفى العريق، فهو المستشفى الوحيد بالمركز الذى يقدم خدماته لخمسة مراكز قروية بالإضافة إلى مدينة قوص، مقارنة ببعض المستشفيات الأخرى بالمحافظة، مثل مستشفى  فقط الذي يحظى بإمكانيات أفضل وأصبح مستشفى تعليميا!!، ومستشفيات” أبو تشت ” ونجع حمادي التي تم تطويرها بتكلفة تبلغ المائة وخمسين مليون جنيه!!

والجدير بالذكر أن مستشفى قوص المركزي يتكون من تسعة مبان مترامية الأطراف ومتهالكة، وموزع بها العمل على أقسام الجراحة  والباطنة والنساء والتوليد والعيادات الخارجية والعمليات؛ مع العلم إن هذه المباني مقامة بطريقة عشوائية ولا تساعد على تناسق وحدة العمل وانتظامه داخل المستشفى، كما يوجد بالمستشفى مبنى للكلى الصناعية، وهو منشأ بالجهود الذاتية، ومكون من دورين فقط، على الرغم من تزايد حالات مرضى الفشل الكلوي، الأمر الذى يحتاج إلى تعلية المبنى وتطويره  كي يستوعب الزيادة المطردة للحالات، كما يوجد بهذا القسم ماكينات غسيل كلوى مضى عليها بالعمل أكثر من عشر سنوات وتحتاج إلى تكهين، ورغم ذلك هي مدرجة بالعمل لاستيعاب أكبر عدد من الحالات.. كما أن المستشفى لا يوجد  بها مصاعد بأي قسم من الأقسام، وأرضيته تحتاج إلى رصف وتمهيد حتى يسهل على المرضى التنقل والمرور عليها.

أما جناح العمليات بالمستشفى فهو يحتاج إلى التطوير والتجديد الشامل، ومغسلة المستشفى متهالكة، وكذلك مطبخ المستشفى وثلا جة حفظ الموتى.. كل ذلك يحتاج إلى تطوير فوري.

كما يوجد بالمستشفى مبنى غير مكتمل التشطيب مكون من أربعة طوابق لم يتم تسليمه للمستشفى منذ عدة سنوات، وهو معطل تماما لوجود خلاف قضائي مع المقاول المسئول كما عرفت.. كما  يو جد بالمستشفى عجز صارخ فى بعض تخصصات الأطباء كالتحاليل والجراحة العامة وطب الطوارئ والاستقبال والحميات والجهاز الهضمي والرمد والمخ و الأعصاب.. بالإضافة إلى العجز الشديد في طاقم التمريض بالرغم من وجود مدرسة للتمريض بالمستشفى تخرج عددا لا بأس به من الطاقم المساعد للأطباء، فبدلا من تعيينهم خارج مركز قو ص فالأولى سد العجز داخل المستشفى أولا!!

كما يو جد بالمستشفى نقص حاد بأجهزة الأشعة كالأشعة المقطعية والتليفزيونية “السونار”، كما أن المستشفى يحتاج إلى شبكة غازات؛ حيث تم وقف العمل بالشبكة منذ أكثر من خمسة عشر عاما.. المفاجأة الكبرى أنه لم يتم ربط المستشفى بشبكة الصرف الصحي لمدينة قوص حتى تاريخه!

السيد الدكتور/  وكيل وزارة الصحة.. أضع بين يدي سيادتكم هذه المطالب الملحة التي يحتاجها مستشفى قوص المركزي العتيق، مطالبا سيادتكم بضرورة رفع مذكرة عاجلة للسيد الدكتور/ وزير الصحة بكل ما تقدم من طلبات حتى يقوم المستشفى بدوره في خدمة الأهالي، آملين من سيادتكم  تصعيد الأمر لأعلى المستويات لأن الأمر يتعلق بصحة المواطن القوصي الذي عانى كثيرا من الإهمال والتهميش.