الاثنين.. ندوة لـ”هي” بالمجلس القومي للمرأة بقنا

الاثنين.. ندوة لـ”هي” بالمجلس القومي للمرأة بقنا مركز هي

ينظم مركز “هي” للسياسات العامة بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة بالمحافظة ندوة علمية لإطلاق حملة “صحتنا حق”، الاثنين المقبل، وسيعرض بالندوة الأهداف الخاصة بالمبادرة وكذلك عرض الأفلام التوعوية الخاصة بالحملة.

يحضر الندوة عدد من القيادات بالمحافظة منهم حسين الباز، وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بقنا، وعنايات السيد، رئيس المجلس القومي للمرأة بقنا، وجمال بكر محمد، نائب رئيس المجلس الإقليمي لحقوق الإنسان قطاعات الجمهورية، وبمشاركة حوالي 70 من السيدات اللآتي تم تدريبهن من خلال المركز على السياسات العامة بالمحافظة.

وقالت هيام القوصي، المدير التنفيذي لمركز هي، إن الندوة ستناقش دور الجمعيات الشريكة في تنفيذ الحملة وكيفية الوصول بها إلى قطاع عريض من السيدات بالوجه القبلي لنشر الوعي الصحي، مشيرة إلى أن فكرة الحملة جاءت نتيجة للعدد الكبير من أوراق السياسات العامة التي صاغتها المتدربات حول الصحة.

وأضافت هيام أن حملة “صحتنا حق” هي حملة إعلامية منبثقة من مركز هي للسياسات العامة، والذي يعد أحد مخرجات برنامج دعم المرأة القيادية “هي” والذي يجرى تنفيذه في عدة دول عربية بدعم من الوكالة السويدية للتنمية.

وأوضحت المدير التنفيذي أن الحملة تستهدف نشر ما تم طرحه من خلال أوراق السياسات، لتوعية المجتمع فيما يختص بقضية النهوض بمنظومة الصحة بشكل عام، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأوراق قد تم عرضها ومناقشتها في مائدة نقاشية مع مجموعة من متخذي القرار والمعنيين بالموضوع، وذلك في يوم 28 فبراير2016 بمعهد الأهرام الإقليمي للصحافة.

وقالت إن من ضمن أنشطة الحملة إلقاء الضوء على أهمية الدور الذي تلعبه منظمات المجتمع المدني في هذا الصدد، إضافة إلى  إنتاج أفلام توعوية في مجال الصحة، وذلك من خلال الإعلان عن مسابقة للمهتمين بالإنتاج السينمائي للمشاركة وإنتاج أفلام لتغطية الوجهين القبلي والبحري، يمكن الاستعانة بها خلال الحملة وسوف يتم عرض فيلمين فازوا بالمسابقة خلال انعقاد الندوة.

وتشير هيام إلى أن من أبرز أهداف مشروع المركز هو تنظيم ورش عمل للنساء القائدات في المجتمع المصري لإخراج أوراق سياسات عامة تناقش أبرز المشكلات في المجتمع المصري، ووضع رؤى ومقترحات لحل هذه المشكلات من خلال صياغة وطرح هذه الأوراق وتحليل السياسات الحكومية تجاه قطاعات مختلفة بالدولة، بهدف زيادة مستوى المُشاركة النشطة للمرأة في المجالات العامة، بما يضمن وصول صوتها إلى كافة المستويات، خاصة المرأة الأكثر فقرا والأكثر تهميشا.

الوسوم