الإفتاء والأوقاف تنعيان شيخ عموم مقارئ مصر ابن قرية الطويرات بقنا

الإفتاء والأوقاف تنعيان شيخ عموم مقارئ مصر ابن قرية الطويرات بقنا عبدالحكيم عبداللطيف شيخ مقارىء مصر

أصدرت وزارة الأوقاف بيانا، صباح اليوم السبت، نعت فيه شيخ عموم المقارئ المصرية، الشيخ عبدالحكيم عبداللطيف، ابن قرية الطويرات بمركز قنا.

وأشار البيان إلى أن الدكتور  محمد مختار جمعة، ينعى بمزيد من الحزن عبد الحكيم عبد اللطيف شيخ عموم المقارئ المصرية، والذى وافته المنية مساء أمس الجمعة، سائلا من الله أن يتقبله في الصالحين جزاء ما قدّم في خدمة القرآن الكريم.

كما ذكر البيان أن وزير الأوقاف كلف وفدًا رفيع المستوى من الوزارة للمشاركة في تشييع جنازته وتقديم واجب العزاء لأسرته، وقد أكد الوزير أنه سيجري مشاورات مع كبار القراء والمتخصصين لاختيار شيخ عموم المقارئ المصرية خدمة لكتاب الله (عز وجل).

كما نعت دار الإفتاء المصرية فى بيان لها اليوم عبداللطيف، وقالت “تنعى دار الإفتاء المصرية ببالغ الحزن عالما قضى حياته في خدمة كتاب الله عز وجل، شارحا ومفسرا لأحكامه ومعلما لطلابه من بعده خادم القرآن الكريم الشيخ عبد الحكيم عبداللطيف شيخ عموم المقارئ المصرية”.

يذكر أن الشيخ عبدالحكيم عبداللطيف ابن قرية الطويرات بمركز قنا ولد فى 17 سبتمبر 1936 بمنطقة الدمرداش بالقاهرة، حيث سافر والده عبداللطيف الطوير إلى القاهرة فى عمر السابعة عشر، ليعمل فى تجارة الخشب، وأتم عبدالحكيم حفظ القران فى سن الثالثة عشرة ثم التحق بالمعهد الدينى الابتدائى بالجامع الأزهر، ثم معهد القراءات 1950 حتى حصل على شهادة “عالمية التجويد”.

عين شيخا للمقارئ المصرية عقب خروجة على المعاش كما سجل ختمتين للقرآن الكريم برواية حفص وأخرى برواية شعبة، كما يعد من أعلام القرآن الكريم فى القطر المصرى.

من مؤلفاته إكمال كتاب “الكوكب الدري” الذي لم يكمله الشيخ قمحاوي، وشرح “منظومة قراءة الكسائي” للشيخ الضباع، سماها حديقة الرائي، وقد ضاع هذا الشرح عند بعض تلاميذه.
له في إذاعة القرآن الكريم برنامج “اقرؤوا القرآن” في التجويد التطبيقي، وثمان حلقات في التجويد العلمي، وشرع في تسجيل متن الشاطبية، وهو على نية شرحها للإذاعة، وشرح حديث “أنزل القرآن على سبعة أحرف”، وقدَّم لختمتي قالون والدوري عن أبي عمرو للشيخ الحصري.
الوسوم