استياء في قوص بعد ارتفاع أسعار الليمون.. وبائعون: كبار تجار وجه بحري هما السبب

استياء في قوص بعد ارتفاع أسعار الليمون.. وبائعون: كبار تجار وجه بحري هما السبب ليمون
كتب –  محسن أبوالنجا
تسود حالة من الاستياء بين أهالي قوص، لارتفاع أسعار الليمون، إذ وصل سعر الكيلو 25 جنيها، وسعر الواحدة جنيه واحد، تزامنا مع حلول شهر رمضان، واستخدامه المواطنين لليمون في أغراض عدة.
يقول طارق عثمان، مزارع، الشهر الماضي كان سعر كيلو الليمون 8 جنيهات فقط وكنا نشتكي من ارتفاع سعره، ولكن زاد هذه الأيام بصورة مبالغ فيها إذ وصل سعره إلى 25 جنيها للكيلو، قائلا “أنا لأول مره في حياتي أرى الليمون يباع بهذا السعر”.
وتضيف اعتماد مصطفى، ربة منزل، تتعدد استخدامات الليمون وخاصة في شهر رمضان الكريم، إذ يدخل في عمل الحلويات والمخللات والسلطات وكذلك عصير الليمون الذي لا يمكن الاستغناء عنه على مائدة الإفطار في شهر رمضان، فهو من المهدئات وخاصة مع ارتفاع درجة حرارة الجو، ولكن مع ارتفاع سعره قررت تقليل الكمية التي اشتريها كل عام، ما يترتب عليه حرمان عائلتي من بعض الحلويات التي كنت أصنعها لهم كل عام في رمضان، ولكن ماذا سافعل؟ فكل منتجات الغذاء قد ارتفع سعرها وليس الليمون فقط.
ويتابع حازم علي، مدرس، “إنني مندهش من ارتفاع سعر الليمون الذي فاق سعر المانجو، لذلك قررت أن أشتري كميات قليلة منه”.
ويرى نادر المطعني، بائع ليمون، أن سبب ارتفاع سعر الليمون هم كبار التجار في وجه بحري، إذ أن الليمون الموجود في الأسواق قادم من الوجه البحري، منوها بأن أقصى ارتفاع سجله سعر الليمون العام الماضي كان 20 فقط للكيلو.
ويضيف محمد عبدالفضيل، بائع ليمون، نتوقع انخفاض سعر الليمون الأيام المقبلة، لزيادة كمية المعروض منه في الأسواق بقدوم ليمون مزارع الوجه القبلي.
الوسوم