استعدادات قنا لشم النسيم.. رفع درجة الطوارئ بالمديريات وحملات مكثفة على محال الفسيخ

استعدادات قنا لشم النسيم.. رفع درجة الطوارئ بالمديريات وحملات مكثفة على محال الفسيخ قنا تتزين لأعياد الربيع

أعلن عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، رفع حالة الطوارئ بقطاعات الصحة والتموين والطب البيطري ومياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء والنظافة والإسعاف؛ استعدادا لاحتفالات أعياد الربيع، وتوفير وتأمين كافة احتياجات المواطنين من السلع الغذائية الرائجة في احتفالات شم النسيم، كالفسيخ والرنجة والسردين، مع التأكد من سلامتها وتحديد مدى صلاحيتها للاستخدام الآدمي.

ووجه “الهجان” برفع درجة الاستعداد بالمستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية، وزيادة عدد النوبتشيات بقسم الاستقبال والأقسام الحرجة، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية والأمصال بكميات كافية، والتنسيق مع الإسعاف وفرقة طوارئ المديرية لسرعة تلبية النداء، وتوفير كميات من أكياس الدم بأنواعه، مشيرا إلى أن قسم مراقبة الأغذية بالمديرية قام في الفترة من 18 إلى 26 أبريل 2016 بالتفتيش على 279 منشأة غذائية، من خلال سحب 205 عينات متنوعة؛ أسفرت عن ضبط 1200 سلعة، وإعدام 651 كيلو من سلع غذائية غير صالحة للاستخدام الآدمي، وتحرير 71 محضرا ضد هذه المنشآت.

وأضاف محافظ قنا أنه كلف مديريتي التموين والطب البيطري، بالاشتراك مع مباحث التموين، لتكثيف حملات التفتيش والمرور اليومي على الأسواق ومحال بيع الفسيخ والرنجة، للتأكد من سلامة المنتجات الغذائية المعروضة، وتوافر الاشتراطات الصحية بها، مع أخذ عينات من هذه المنتجات لفحصها وإعدام التالف منها حفاظًا على صحة المواطنين.

ونجحت مديرية التموين، خلال الأيام القليلة الماضية، من ضبط كمية من السلع الفاسدة، غير صالحة للاستخدام، بالتعاون مع مباحث التموين، وتنفيذ خطه المديرية في توفير السلع الاستراتيجية الهامة والمدعمة للمواطنين من قبل وزارة التموين، وملاحقه تجار السوق السوداء، والعمل على مكافحة الجرائم التموينية، وضبط مرتكبيها، والرقابة على السلع الغذائية، التي أسفرت عن ضبط صاحب محل فسيخ لحيازته 60 صفيحة، بإجمالي 1,200 طن أسماك مملحة “فسيخ” مجهولة المصدر، غير صالحه للاستخدام الآدمي.

وأكد الهجان أن المحافظة اتخذت كافة الإجراءات والاستعدادات للاحتفال بأعياد شم النسيم، حيث سيتم فتح جميع الحدائق والمنتزهات العامة وكورنيش النيل لاستقبال المواطنين بالمجان، وفتح معبد دندرة لاستقبال الزائرين بأسعار رمزية، كما تم تجهيز فرق الإنقاذ النهري للتعامل مع اى حالات طارئة، ووضع خطه لأعمال النظافة والتجميل الدورية بالشوارع والحدائق والمنتزهات العامة، للحفاظ على المظهر الحضاري للمحافظة.

الوسوم