اجتماع لشباب قرية الحراجية لمناقشة مبادرة “زواج بلا ذهب”

اجتماع لشباب قرية الحراجية لمناقشة مبادرة “زواج بلا ذهب” جانب من الاجتماع

اجتمع عدد من شباب وفتيات قرية الحراجية بمركز قوص، جنوبي قنا، اليوم الاثنين، لبحث مبادرة دشنها شباب القرية على صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت اسم “هنتجوز يعنى هنتجوز بالحلال”.

وناقش الشباب مع عدد من قيادات القرية بمركز دندرة الثقافي إمكانية تنفيذ مبادرة “زواج بلا ذهب”، لافتين لارتفاع أسعار الذهب بشكل كبير في الفترة الأخيرة وما يمثله ذلك من زيادة في تكاليف الزواج.

وقال عادل أحمد بخيت، أحد منسقي الحملة، إنه بعد تحديد المهر أو عدد الجرامات للذهب المتفق عليه بين العريس ووالد العروس، يقدم العريس من الشبكة “دبلة ومحبس وخاتم فقط” وباقى الجرامات تضاف إلى القايمة، لحفظ حق العروسه فيما بعد.

وأضاف أيوب محمد محمود، من أحد عائلات القرية، أنه يجب أيضًا تخفيف العبء على والد العروس، لافتًا إلى عادات وتقاليد القرية من “عشاء العروسة أو السابع – وإلغاء خبيز العروس” الذي يكلف والدها مبالغ كبيرة.

وذكر أحمد الحباطي، أحد أبناء الأسرة الدندراوية بالحراجية، أنه سيتم عقد اجتماع كبير خلال الأسبوع القادم بمركز شباب الحراجية، مع جمع جميع عائلات القرية والشباب والفتيات للاتفاق على ما يتم في المبادرة، لافتًا أن اليوم هو اليوم الأول الذي يتم فيه مناقشة المبادرة، ويبشر بوجود استجابة من الأهالي بالموافقة على تنفيذها لتخفيف العبء على الشباب والابتعاد عن المظاهر.

وأضاف الحباطي أن مركز دندرة الثقافى يسعى دائمًا لإصلاح المجتمع وتقريب الفكر ونشر ثقافة الرأي بين أبناء القرية.

وناقش المجتمعون أيضًا مشكلة جهاز العروس، والمبالغة الشديدة في الأدوات والأجهزة التى يتحملها والدها، وأدوات “النيش”، وأيد عدد من الحاضرين إلغاء تلك الأدوات، فيما رفض البعض الآخر إلغاؤها مؤكدين أنها هدية من والدها وفرحة لها.

واتفق المجتمعون على تشكيل لجنة من كبار القرية وبعض علماء الدين ومعهم بعض الشباب، تكون مهمتها عقد اجتماعات مع كل عائلات القرية والخروج باتفاق مكتوب يكون ملزم لكل أهالي القرية.

الوسوم