أهال بقرية الحراجية يطالبون برصف الطريق الغربي

كتب – محسن أبوالنجا

تسود حالة من الاستياء بين أهالي قرية الحراجية بعد إقرار تحويل مسار سيارات النقل الثقيل والأوتوبيسات المتجهة إلى مدينة قوص من الطريق الشرقي السريع إلى الطريق الغربي عن طريق مدخل كوم سخين، بسبب أعمال تنفيذ مشروع الكوبري العلوي بقوص، ما أدى إلى إغلاق الطريق المؤدي إلى مزلقان قوص مقر تنفيذ الكوبري العلوي أمام سيارات النقل الثقيل والأوتوبيسات، مطالبين المسؤولين برصف الطريق الغربي.

كان قد نظم سائقي القرية إضرابا في وقت سابق ووعدهم المسؤولون برصف الطريق الغربي بين كوبري العجالين حتى قرية المقارين، ولكن لم يتم رصف الطريق حتى الآن.

يقول عنتر رضوان، سائق سيارة كبود، “إنني أصلح سيارتي كل 3 أشهر بـ1500 جنيه، وأغير عجلاتها التي تصل سعر الواحدة منها 600 جنيه، بسبب سوء حال الطريق وكثرة المطبات”، مطالبا المسؤولين برصف الطريق الغربي بين قوص وقفط.

ويشير محسن علام، سائق سيارة كبود، إلى أن نقل سير سيارات النقل الثقيل والأتوبيسات إلى الطريق الغربي ناحية كوم سخين سيؤدي إلى تدمير خطوط المياه والصرف الصناعي التابع لمصنع الورق الموجودة على هذا الطريق، بسبب ضغط سيارات النقل الثقيل إضافة إلى تهالك الطريق.

ويتفق عمار محمد، سائق سيارة نقل ثقيل، مع محسن علام قائلا “إن الطريق متهالك، وخاصة في المسافة التي تصل مدخل كوم سخين وقرية الحراجية، حيث نمر على كوبري في مدخل قرية الحراجية متهالك ومعرض أن ينهار في أي وقت”، مطالبا برصف المسافة ما بين مدخل كوم سخين مرورا بقرية الحراجية وحتى الطريق الغربي.

ويقول محمد عبدالباسط، سائق جرار زراعي، “إن الطريق الغربي يسير عليه سيارات كبود وجرارات زراعية ودراجات بخارية، إضافة إلى سيارات النقل الثقيل، كل هذا وهو متهالك وضيق، ما أدى لوقوع حوادث وخاصة أثناء موسم كسر القصب وراح ضحية هذه الحوادث ثلاثة أشخاص خلال ثلاثة أشر”.

ويضيف أمير حسنين، مدرس، “أن الطريق الغربي يقع بين كتلة سكانية، فيمر به أطفال وتلاميذ بالمدارس، ومواشي ومزارعين، إضافة إلى السيارات والدراجات البخارية، فمع تحويل مسار سيارات النقل الثقيل جعلنا نخاف على أولادنا من الخروج  من المنزل، فنحن نقدر العمل بالكوبري العلوي بقوص ولكن نطالب فقط برصف الطريق لتسهيل حركة المرور”.

ويقول عبدالشافي عرفان، موظف بمصنع السكر وعضو بحزب المصريين الأحرار، إن قرار تحويل سيارات النقل الثقيل من ناحية كوم سخين قرار خاطئ، لأن الطريق ضيق ولا يتسع لهذه السيارات، إضافة إلى وجود سيارات كبود وأجره وجرارات زراعية، كما أن الطريق متهالك جدا”، مطالبا المسؤولين برصف الطريق الغربي من كوبري العجالين حتى قرية المقارين، وكذلك رصف المساحة ما بين مدخل كوم سخين مرورا بقرية الحراجية حتى الطريق الغربي.

ويقول أحمد علي، طالب بكلية الحقوق، إن الأتربة المنبعثة من السيارات على الطريق تحدث ثلوث هوائي، وكذلك تضر مرضى العيون وحساسية الصدر فنرجو سرعة تنفيذ مشروع رصف الطريق الغربي رأفة بالمواطنين.

ويوضح عبدالموجود أبوالعلا موسى، نائب رئيس مجلس مدينة قوص، أنه جار التنسيق مع هيئة الصرف الصحي بقوص بخصوص تنفيذ مشروع رصف الطريق الغربي، على أن تقوم شركة المقاولات المصرية “مختار إبراهيم سابقا” بتنفيذ المشروع في المساحة ما بين كوبري العجالين حتى نهاية قرية المقارين بطول 5 كيلومتر تقريبا.

الوسوم