أدباء قنا ينعون الشاعر محمد مغربي مكي صاحب جائزة البردة الدولية

أدباء قنا ينعون الشاعر محمد مغربي مكي صاحب جائزة البردة الدولية الراحل محمد مغربى مكى

نعى أدباء محافظة قنا وفاة الشاعر القنائى محمد مغربى مكى والذى رحل عن دنيانا اليوم الأربعاء عن عمر ناهز 71 عاما قضاها فى خدمة الأديب والشعر بحسب الأديب أشرف البولاقى مسؤول الثقافة بفر ثقافة قنا.

يذكر أن الشاعر محمد مغربى مكى من مواليد مدينة قنا أبريل 1945 والتحق بمراحل التعليم التقليدية حتى حصلتُ على دبلوم الشعبة الخاصة التكميلية (أدبي) سنة 1965 م ، وليسانس الآداب قسم اللغة العربية سنة 1976 م ، و الدبلومة العامة في التربية سنة 1988 م ، ثم الماجستير في اللغة العربية وآدابها – كلية الآداب – جامعة القاهرة سنة 1993 م بتقدير ممتاز ، وكان مجال تخصصه “الأدب الشعبي” ، وعنوان رسالته “المأثورات الشعبية في كتاب الحيوان للجاحظ” و آخر وظيفة شغلتها : عملي موجهًا عامًا للصحافة المدرسية بديوان مديرية قنا التعليمية.

شارك الراحل فى  عدة محافل ثقافية محلية وعالمية يعد  واحد من كبار شعراء العربية ليس في مصر وحدها بل في العالم العربي والإسلامي ، وهو رغم مكانته ومنزلته تلك إلا أنه لم ينل حظه من التقدير والتكريم ولا من التواجد والظهور الإعلامي لزهده وانصرافه عن كثير مما يظنه لا يليق بالشعراء ، فاز بعدة جوائز عربية قيمة منها جائزة البردة ثلاث مرات 2007 و 2009 و2013كما أن له أكثر من 15 كتابا تحت الطبع.

وقال البولاقى أن الأدب العربى حسر قامة أدبية عظيمة ظلت خادمة للأدب واللغة حتى أخر يوم فى حياتها.

بيمنا أعرب الأديب أحمد محمد حسن عن حزنة لوفاة الشاعر قائلا   يعتبر محمد مغربى مكى أحد حراس قلعة اللغة العربية الفصحى والمدافعين بشراسة عن قيمتها وحضورها من خلال كتاباته للقصيده القصحى ودراساته وشهاداته الجامعية التى حصل عليها وكذلك مساهماته فى المنتديات الأدبية وعمله بالتربية والتعليم كما كان الراحل متميزا بشعره بالصانه ورسوخ القدم.

الوسوم