“أحمد القناوي”.. شاعر وممثل وكاتب مسرحي من مواهب قوص

“أحمد القناوي”.. شاعر وممثل وكاتب مسرحي من مواهب قوص أحمد القناوى شاعر وممثل وكاتب مسرحي من مواهب قوص
كتب -

كتبت-لبنى القوصي:

أحمد علي القناوي، هو أحد مواهب قوص الذي شهد له الكثيرون، تخرج من كلية التربية الرياضية بجامعة جنوب الوادي.

يقول عنه العم مراد، الأديب ورئيس نادي أدب قوص السابق، إن أحمد علي موهوب وصاحب موهبة ثرية وبلورة إبداعية متعددة الأوجه، فهو شاعر فصحى وعامية، وقاص وروائي وكاتب مسرحي وممثل، واصفًا إياه بالمجنون المتألق الحضور لا يساوم الإبداع ولا يقبل إلا الأصيل السامق، متوقد ومرهق بسبب ذلك ومرهق لغيره، أحس فيه ذاتي وشبابي، وهو واحد ممن يحبون الفن بشغف ويرفضون بلباقة، ولا يكرهون من أجل ذواتهم، له مستقبل مشرق ونحن نحتاج إلى هذا السيف الصارم والفجر الواعد.

ويحكي أحمد علي عن نفسه، بدأت في كتابة الشعر في الصف الثاني الثانوي، وكانت تجربة شخصية، مُضيفًا “تأثرت بالشعر في كتابة المسرح وتأثرت بالمسرح في كتابة الشعر”.

كان أحمد يكتب الشعر بلغة مسرحية ويكتب المسرح بلغة شعرية، مُشيرًا إلى أنه تأثر فى كتاباته بشعراء كبار مثل فؤاد حداد وصلاح جاهين وسيد حجاب وزين العابدين فؤاد ومحمود درويش ونزار قباني.

ويوضح “علي” أن رؤيته لكل شاعر منهم، “من المواقف التى تركت أثر بداخلي، أثناء أدائي للخدمة العسكرية توقعت أنني سأتوقف عن ممارسة الفن ولكن وجدت يد العون تمتد لتساعدني، وكنت أكتب بعمق وقوة أكثر من الخارج، كثرت كتاباتي في الرسائل الأدبية أثناء الجيش”، مُضيفًا أنه تأثر بطابع درامي خاص في كتابة الشعر.

ويقول الشاعر الشاب، إن من أحب القصائد إلى قلبه قصيدة بعنوان “رصاصات طائشة”، مزج فيها ما بين الفصحى والعامية.

ويرى أحمد علي، الأديب الشاب، إنه يخشى أن يبدأ مسيرته بديوان فاشل، لذا تأخر في إطلاق ديوانه الأول.

ويضيف “علي” أنه شارك في مسابقات تابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة والجامعة، وحصل على المركز الأول في مسابقة محمد أمين الشيخ، ومركز ثاني على مستوى فرع ثقافة قنا.

ويقول أحمد عن العم مراد، إنه الملهم الأول له والأب الروحي له، لافتًا إلى أنه من أتباع المدارس التي تكتب بنعومة، بينما يرى نفسه يكتب بتمرد، مُضيفًا حينما أمسك بالورقة والقلم أصبح 3 أشخاص.

 

الوسوم